تحية طيبه في المسيح / عزيزي الزائر : في حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا ينبغي عليك ، التسجيل أولآ بالضغط هنا حتى تتمكن من المشاركة معنا . الرب معك



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Pason_A
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "   الأربعاء يونيو 10, 2009 2:08 am

سلام المسيح

هنا توضع التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "

نتمني مشاركة جميع الاخوة لمحاولة فهم هذا الموضوع الهام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Pason_A
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "   الأربعاء يونيو 10, 2009 12:18 pm

سلام المسيح

نبدأ بتوضيح لما قاله قدس ابونا في الجزء الاول :

في هذا الكتاب يشرح لنا ابونا القس عبد المسيح بسيط كيف يكون السيد المسيح اله حق وانسان حق في نفس الوقت !!

اول نقطة يتكلم فيهاالكتاب هي عبارة " صورة الله "

يقول ابونا:

ان السيد المسيح بحسب الكتاب المقدس من ناحية كونه انسان حق , فيقول الكتاب بان السيد المسيح كان كاملاً في ناسوته، إنسانيَّته

فقد حُبِلَ به ووُلِدَ من العذراء القدِّيسة مريم، وكان له جسد حقيقيّ كامل من لحمٍ ودمٍ وعظامٍ ونفسٍ وروحٍ إنسانيَّة عاقلة

اي ان السيد المسيح صار انسان مثلي ومثلك تمام ما خلا انه بلا خطية , كما يقول الكتاب المقدس بالروح ان المسيح " مُجَرَّبٌ فِي كُلِّ شَيْءٍ مِثْلُنَا، بِلاَ خَطِيَّةٍ."

ولكن هل كان المسيح انسان كاملا فقط ؟

كلا

يقول الكتاب ان السيد المسيح كان ايضا اله حق في نفس الوقت , فنجد ان السيد المسيح يتكلم عن نفسه كإلهٍ وينسب لنفسه جميع أسماء الله وألقابه وصفاته

طيب ما هي الادلة والبراهين التي تثبت ذلك ؟

يقول ابونا ان السيد المسيح تكلَّم عن وجوده السابق في الكون قبل الخليقة، كالأزليّ الأبديّ، الذي لا بداية له ولا نهاية، ربّ داود وإله إبراهيم وجميع الأنبياء والبشر، وأنَّه الموجود في كلِّ زمانٍ ومكانٍ، كلَّيّ الوجود، والقادر علي كلِّ شيء، كلِّيّ القدرة، والعالم بكلِّ شيء، كلِّيّ العِلْم ، وأنَّه يعمل جميع أعمال اللَّه وعلي رأسها الخلق

ثم وضع اية من الكتاب المقدس توضح ذلك

ومن هذا الكلام نستنتج ان السيد المسيح رغم كونه انسان حق مثلنا وبلا خطية , ولكنه ايضا هو اله حق ازلي ابدي لا بداية له ولا نهاية وقادر علي كلِّ شيء وخالق كل شيء

ثم يبدأ ابونا في الشرح و الاسترسال ويقدم لنا اية انجيلية تثبت ذلك

" فَلْيَكُنْ فِيكُمْ هَذَا الْفِكْرُ الَّذِي فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ أَيْضاً: الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً لِلَّهِ. وَيَعْتَرِفَ كُلُّ لِسَانٍ أَنَّ يَسُوعَ الْمَسِيحَ هُوَ رَبٌّ لِمَجْدِ اللهِ الآبِ.
لَكِنَّهُ أَخْلَى نَفْسَهُ، آخِذاً صُورَةَ عَبْدٍ، صَائِراً فِي شِبْهِ النَّاسِ. وَإِذْ وُجِدَ فِي الْهَيْئَةِ كَإِنْسَانٍ، وَضَعَ نَفْسَهُ وَأَطَاعَ حَتَّى الْمَوْتَ مَوْتَ الصَّلِيبِ. لِذَلِكَ رَفَّعَهُ اللهُ أَيْضاً، وَأَعْطَاهُ اسْماً فَوْقَ كُلِّ اسْمٍ لِكَيْ تَجْثُوَ بِاسْمِ يَسُوعَ كُلُّ رُكْبَةٍ مِمَّنْ فِي السَّمَاءِ وَمَنْ عَلَى الأَرْضِ وَمَنْ تَحْتَ الأَرْضِ،" (في2/5-11)

فهذا النص يقول بان المسيح هو كان في صورة الله , وكلمة صورة هنا في النص اليوناني هي كلمة " مورفي " اليونانية وهي تعني طبيعة الشخص وشخصه , وليست صورة عادية او ايقونة التي نرسمها للقديسين في الكنيسة والتي تأخذ ملامح القديس فقط , ولذا نجد ان هذه الكلمة ترجمت الي عبارة " اذ كان في نفس طبيعة الله "

ثم يسترسل ابونا و يشرح معني كلمة "كان " في النص بانها تعني الازلية

ونفهم من هذه الاية التي قالها الرسول بان السيد المسيح هو صورة اللَّه المُعَبِّر عن الكيان الجوهريّ للذات الإلهيّة


اذا كان هناك اي شيء يحتاج الي توضيح اكثر للسادة الاعضاء , فانا ارحب بذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Pason_A
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "   الأربعاء يونيو 10, 2009 11:47 pm

سلام المسيح

هناك اية جميلة يقولها الرسول بولس عن المسيح وهي :

"الَّذِي إِذْ كَانَ فِي صُورَةِ اللهِ، لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً لِلَّهِ "

والسؤال ما معني قوله " لَمْ يَحْسِبْ خُلْسَةً أَنْ يَكُونَ مُعَادِلاً لِلَّهِ " ؟


طبعا الانسان الذي يأخذ حق ليس له يكون لص او مختلس

فالرسول يقول عن المسيح انه لم يختلس او يسرق مساواته لله الآب ولكن هذا حق له وليس فيه أي اختلاس , لان هذا هو ما سبق أنْ قاله الربّ يسوع المسيح لرؤساء اليهود " أَبِي يَعْمَلُ حَتَّى الآنَ وَأَنَا أَعْمَلُ "

وفهم رؤساء اليهود من قوله أنَّه يعمل مثل اللَّه أنَّه يعني المساواة المطلقة للَّه

يقول الكتاب " فَمِنْ أَجْلِ هَذَا كَانَ الْيَهُودُ يَطْلُبُونَ أَكْثَرَ أَنْ يَقْتُلُوهُ لأَنَّهُ لَمْ يَنْقُضِ السَّبْتَ فَقَطْ بَلْ قَالَ أَيْضاً إِنَّ اللَّهَ أَبُوهُ مُعَادِلاً نَفْسَهُ بِاللَّهِ. " (يو 5/17-18)

اي ان الرسول يريد ان يؤكدفي هذه الاية انه لم تُحسب مساوة المسيح مع الآب خلسةاو سرقة بلّ هي من صميم ذاته و لكنَّه مع ذلك حَجَبَها في ناسوته متَّخِذًا صورة عبدٍ .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Pason_A
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "   الأربعاء يونيو 17, 2009 1:38 am

سلام المسيح

في الجزء الثاني من هذا الكتاب يسأل ابونا عبد المسيح بسيط هذا السؤال :

هل عندما تجسد الله في صورة الرب يسوع حدث تحول في الله او تغيير في الله الي انسان ؟

حيث ان الكتاب يقول عن الله بانه لا يتغير " لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ لاَ أَتَغَيَّرُ" (ملا3/6).

يجيب ابونا علي هذا السؤال بقوله :

لم يتغيًّرْ ولم يَتَحَوَّلْ من إله إلي إنسان، ولم يَتَغَيَّرْ عن كونه الإله القدير إلي إنسان محدود، بل ظلَّ كما هو الإله الكائن علي الكلِّ، وإنما، حلَّ في الجسد، إتَّخَذَ جسدًا، إتَّخَذَ صورة العبد، حَجَبَ لاهوته وظهر في الهيئة كإنسانٍ ، حلَّ اللاهوت في الناسوت، الجسد، الإنسان " لأَنَّهُ فِيهِ سُرَّ انْ يَحِلَّ كُلُّ الْمِلْءِ " (كو1/19) .\

اي انه لم يحدث تغيير بتاتا , ولكن الذي حدث ان اللاهوت حل في الجسد او اتخذ جسدا واتحد به وظل اللاهوت كما هو لم يتغير

مثال صغير للتوضيح :

كلنا نعلم ان هناك موجات كهرومغناطيسية حولنا في كل مكان ولكننا لا نراها باعيننا

ولكن عندما نحضر تلفزيون صغيرونضبط تردده علي تردد هذه الموجات فانها تتجسد في شاشة التلفزيون الي صوت وصورة !!

فهل بعد هذا التجسد حصل تغيير في طبيعة الموجات الكهرومغناطيسية ام ظلت كما هي !!!

بالطبع لا , هذا مجرد مثال لتوضيح الفكرة ولكن شتان بين الاصل والمثل!!!

ثم يقدم ابونا مثل من الكتاب يوضح موضوع احتجاب اللاهوت في الناسوت او ظهور اللاهوت في الناسوت بحادثة التجلي فيقول ابونا عبد المسيح عن هذا :

وقد كشف الربُّ يسوع المسيح عن هذه الحقيقة، حقيقة إحتجاب لاهوته في ناسوته في حادثة التجلِّي عندما أخذ ثلاثة من تلاميذه هم بطرس ويوحنّا ويعقوب وصعد إلي جبلٍ ليصلّي. وهناك كشف لهم عن شيءٍ من مجده ولاهوته المحتجب في ناسوته، يقول الكتاب المقدَّس" وَتَغَيَّرَتْ هَيْئَتُهُ قُدَّامَهُمْ وَأَضَاءَ وَجْهُهُ كَالشَّمْسِ وَصَارَتْ ثِيَابُهُ بَيْضَاءَ كَالنُّورِ." (مت17/2)، صارت هيئة وجهه متغيرة ولباسه مبيضًا لامعًا:" وَصَارَتْ ثِيَابُهُ تَلْمَعُ بَيْضَاءَ جِدّاً كَالثَّلْجِ لاَ يَقْدِرُ قَصَّارٌ عَلَى الأَرْضِ أَنْ يُبَيِّضَ مِثْلَ ذَلِكَ." (مر 9/3)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Pason_A
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "   السبت يونيو 27, 2009 5:16 pm

سلام المسيح

في الجزء الثالث من هذا الكتاب

يستمر ابونا عبد المسيح في تقديم الادلة التي تثبت ان السيد المسيح هو انسان واله معا او هو الاله المتجسد

فيقدم دليل جديد :

هو ان الرب يسوع المسيح نسب ما للاهوته لناسوته وما لناسوته للاهوته , فالربُّ يسوع المسيح إلهًا وإنسانًا في آنٍ واحدٍ، هو الإله المتجسِّد، له كلّ صفات اللاهوت , كلّ خواص الطبيعة الإلهيّة، باعتباره الإله القدير، وله أيضًا كلّ صفات الطبيعة الإنسانيّة وخواص الناسوت، الجسد، الإنسان. كان يعمل ويتكلَّم كإلهٍ وفي نفس الوقت يعمل ويتكلَّم كإنسانٍ، ينسب ما للاهوته لناسوته وما لناسوته للاهوته بإعتباره الإله المتجسِّد، المسيح الواحد. وهذا ما يُسَمَّي بتبادل الصفات والخواص !!

دليل اخر يقدمه ابونا :

ان المسيح هو كلِّيّ الوجود، الموجود في كل زمان، فيؤكِّد أنَّه كائن وموجود مع الآب قبل الخليقة بلا بداية ثم يقدم ادلة كتابية علي هذا

دليل جديد :

ان السيد المسيح تكلَّم عن نفسه ككلِّيّ الوجود، الموجود في كلِّ مكانٍ، في السماء وعلي الأرض في آنٍ واحدٍ،وضح ذلك فيما قاله لنيقوديموس

ثم يقدم دليل جديد :

ان المسيح كان يتكلم كربِّ إبراهيم وإلهه , وكنسل إبراهيم في آنٍ واحدٍ

كل هذه الادلة توضح لاهوت المسيح وناسوته وان الميح هو اله حق وانسان حق في نفس الوقت .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Pason_A
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "   الإثنين يونيو 29, 2009 1:47 am

سلام المسيح

في الجزء الرابع من هذا الكتاب

يستمر قدس ابونا عبد المسيح في تقديم الدليل تلو الاخر علي اثبات الوهية المسيح

فيقول

ان السيد المسيح هو الإله كلِّيّ القدرة خالق الكَوْن ومُحَرِّكه ومُدَبِّره وخالق الكل

وايضا

هو ابن الله الوحيد الجنس

وايضا

هو ملك الملوك ورب الأرباب كإله

وايضا

هو الحيّ الذي لا يموت كإله، الذي له الحياة في ذاته ومُعطي الحياة

وايضا

هو ربُّ الناموس ومُعطي الناموس والشريعة كإله

وايضا

هو الواحد مع الآب في الجوهر ، الذي من ذات الآب وفي ذات الآب بحسب لاهوته

وفي كل هذه العبارات يقدم ايات كتابية يؤكد بها كل هذه المعاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Pason_A
المشرف العام
المشرف العام
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "   الثلاثاء يونيو 30, 2009 12:34 am

سلام المسيح

في الجزء الخامس من هذا الكتاب

يستمر قدس ابونا عبد المسيح في تقديم الادلة التي تثبت الوهية السيد المسيح وانسانيته في وقت واحد !

فيقدم ابونا ادلة جديدة علي ذلك منها :

ان السيد المسيح هو رب الطبيعة والذي تخضع له كل عناصر الطبيعة فقد حول الماء إلي خمر في عرس قانا الجليل ومشي علي مياه البحر ومع ذلك فقد مات كإنسان علي الصليب بحسب الطبيعة البشرية التي له، وفي لحظة موته أعلنت الطبيعة احتجاجها عندما رأت خالقها يموت علي الصليب بالجسد

دليل جديد

ان السيد المسيح هو الإله كلِّيّ العِلْم، العالم بكلِّ شيءٍ، وفي نفس الوقت الإنسان المحدود في المعرفة والذي يبدو وكأنَّه يجهل بعض الأمور

وايضا :

السيد المسيح ولأنَّه الإله المتجسِّد، الكامل في لاهوته والكامل في ناسوته، المسيح الواحد والربّ الواحد، فقد كان يعمل المعجزات بقوَّته الذاتيَّة، النابعة من ذاته، سواء بكلمة الأمر منه كما في كل الحالات التي أقام فيها الموتى


وكان خير ما انتهي به هذا الكتاب هو مقولة للقديس كيرلس عامود الدين

" لأنَّ اللَّه الكلمة اتَّحَدَ بالإنسانيَّة بطريقة لا يُنطق بها ، ولكنَّه أبقي علي خواص الناسوت علي النحو الذي نعرفه، وهو نفسه لم يفقد خواص اللاهوت عندما اتَّحَدَ به (بالناسوت) بل جعله واحدًا معه، وجعل خواص (الناسوت) خواصه. بل هو نفسه قام بكل أعمال اللاهوت فيه (في الناسوت)

تم الكتاب

في الحقيقة هذا الكتاب هو كتاب بسيط وجميل في اسلوبه ومدعم بالادلة الكتابية لكل معلومة قالها الكاتب , ونحن نشكر ابونا عبد المسيح بسيط علي هذا الكتاب الذي يعتبر اضافة مهمة الي كتب اللاهوت الدفاعي في المكتبة المسيحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
التعليقات علي كتاب " كيف يكون المسيح اله حق وانسان حق في آن واحد "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أسئلة مراجعة في درس "التعرف علي نظرة الإسلام إلي الإنسان والكون والحياة" التربية الإسلامية
» (التهاون)الاحمق يستهين بتاديب ابيه"(أمثال5:15)
» لاعبٌ جزائري: إسبانيا عرضت "ترتيب نتيجة" مباراتنا في مونديال 1986
» طلب امتحانات أصول تربية "خاصة الدور الأول هذا العام"
» الرئيس " الودني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدي الحواري :: منتدي قرأت لك-
انتقل الى: