تحية طيبه في المسيح / عزيزي الزائر : في حال رغبتم بالإنضمام إلى أسرتنا ينبغي عليك ، التسجيل أولآ بالضغط هنا حتى تتمكن من المشاركة معنا . الرب معك



 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تساؤلات حول المعمودية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
In God We Trust
عضو مثالي
عضو مثالي
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: تساؤلات حول المعمودية   الجمعة مارس 06, 2009 5:55 pm




س_ ما المقصود بالعماد (المعموديه)؟ وما سبب تسميتها بهذا الاسم؟

+ تسمى " المعموديه" لانها عماد (اساس) الخلاص والحياة الروحيه المسحيه فى راى البعض وهى ماخوذة من الكلمه السريانيه "عمد" وتعنى حرفيا "بلل بالماء" .

+ كما تسمى الصبغه لا نها تصبغ "to day" قابلها بصبغه المسيح بالروح القدس ويشرب كاس الالام لاجله (مت 22_20) وفى اليونانيه "بابتزما" (baptisma) اى يصبغ بامعان وينتظر حتى كمال تشرب الملابس الصبغه . وهو ما يعبر عن فاعليه المعموديه فى النفس البشريه ( كالثوب القديم الباهت _ الكالح اللون _ الذى يخرج من وعاء الصبغه جديدا زاهيا ).

+ كما تسمى المعموديه " باب الاسرار لانها تؤهل المعمد لنوال نعم الله فى الاسرار الاخرى ولذلك
يقول القديس يعقوب السروجى :" المعموديه هى الطريق العظيم الى بيت الملكوت يدخل الذى يسير فيه الى بلد النور ".
+ وتسمى فى القبطيه (oms) اى التغطيس او الغسل او الحميم وفى العبريه" عمد" (amad) بمعنى وقف او قام+ كما تدعى " الولادة الثانيه كقول الرب يسوع لنيقوديموس : " الحق الحق اقول لك ان كان كان احد لا يولد من فوق لا يقدر ان يرى ملكوت اللهSad يو3:3) ويقول ترنليانس "نحن كالسمك الذى يولد فى الماء ونخلق على مثال المسيح (لان كلمه سمكه فى اليونانيه هى تجميع للحروف الاولى لعبارة ( يسوع المسيح ابن الله مخلصنا)" ويسميها القديس كيرلس الاورشليمى " الميلاد الثانى"

+ ويسميها القديس اغريغوريوس النزينزى :" الاستنارة وثياب عدم الفساد وحميم الميلاد الجديد0

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
In God We Trust
عضو مثالي
عضو مثالي
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الجمعة مارس 06, 2009 6:09 pm


س_ لماذا يستخدم الماء فى التعميد ؟



مادة سر المعموديه هى " الماء" (يو 5:2) ولم يستعمل الرسل سوى الماء (اع 26:8)
فالماء يستخدم لنظافه الجسد من الاقذار . ويسجل الكتاب المقدس انه يطهر من احدى عشر نوعا من الدنس والتلوث الجسدى وهو امر قديم العهد بالانسان اذا كان كهنه قدماء المصرين يستخدمون الماء للتطهير الطقسى قبل العبادة _ فى المعابد _ كما روى المؤرخ هيرودت فى القرن 5 .ق.م.

ومن الجدير بالذكر ان السيد المسيح اكد على اهميه واولويه الطهارة الداخليه (نقاوة القلب والنيه السليمه) . وانه لا فائدة من الغسلات الفرسيه الكثيرة والقلب مدنس بالشر والشهوات والعادات الضارة بالنفس والجسد.

وقال احد الخدام عن سبب استخدام المياة فى العماد كما يلى :

+ الماء يغسل من الاقذار والمعموديه تنفى من خطايا السابقه (والمورثه)
+ الماء يجدد ويتعش الجسم والمعموديه تحيى موت النفس.
+ ان المعموديه على مثال موت المسيح ودفنه ولا سبيل للدفن (التغطيس) الا فى المياه ( جرن المعموديه) "رو4:6_5".


وقال القديس اغسطينوس :"ما هى معموديه المسيح سوى حميم ماء نقى وبعض عبارات (صلوات) تقال عليه عليه ( لاستدعاء الروح القدس لينسكب على المياه فتصير مياه ناريه)
فان نزعم الماء فليس تعميدا وان حذفتم الصلوات فليس تعميدا ايضا".

وقال القديس غريغوريوس الكبير " بما اننا مركبون من نفس وجسد واحدهما طبيعته منظوره والاخر طبيعته غير منظورة لهذا جعل التطهير مضاعفا _ اعنى بالماء والروح القدس _ اما الواحد للجسد المنظور واما الاخر فللنفس الغير منظورة".

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
In God We Trust
عضو مثالي
عضو مثالي
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الجمعة مارس 06, 2009 6:33 pm


س _ كيف تاسس سر المعموديه؟

+ الرب يسوع هو الذى اسسه عندما جاء الى شاطىء نهر الاردن ليعتمد من يوحنا المعمدان .
ولكن يوحنا منعه قائلا :" انا محتاج ان اعتمد منك وانت تاتى اليك"
فاجاب الرب باتضاع عملى " اسمح الان لانه هكذا يليق بنا ان نكمل كل بر " حنئذ سمح له (متى 13:3_17).


+ كما امر به الرب تلاميذة " اذهبو وتلمذو جميع الامم وعمدوهم اسم الاب والابن والروح القدس" (متى 18:28_19). اى انه سر عام لجميع البشر الداخلين لايمان المسيحى وانه سيتمم للمؤمنين الجدد والاطفال الى انقضاء الدهر.
+ واكد الفادى على ضرورته فى حديثه الشامل مع نيقوديموس (يو 3)

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
In God We Trust
عضو مثالي
عضو مثالي
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الجمعة مارس 06, 2009 6:37 pm



س _ ما هى رموز المعموديه فى العهد القديم ؟

+ " كان روح الله يرف على وجه المياه" (تك 2:1) اشارة الى بث روح الله فى الماده.

+ والطوفان الذى قال عنه القديس بطرس الرسول :"كانت اناة الله تنتظر (مره) فى ايام نوح اذ كان الفلك يبنى الذى فيه خلص قليلون اى ثمانى انفس بالماء الذى مثاله يخلصنا نحن الان اى المعموديه لازاله وسخ الجسد (الخطيه الجديه) بل (ايضا) سوال ضمير صالح من الله بقيامه يسوع المسيح" (1بط 20:3_21 )؟

+ وعبور بنى اسرائيل فى البحر الاحمر وغرق فرعون مع جيشه ومركبته (خر19:14_29) فالحر كان رمزا لماء المعموديه ( لافى العهد الجديد) والسحابه اشاره الى الروح القدس وفرعون كان رمزا لليشطان الذى ينسحق فى ماء المعموديه وكانت عصا موسى هى رمز " للصليب" .


+ وهو ما اكده بولس الرسول بقوله :" لست اريد ان تجهلو ا_ ايها الاخوة_ ان اباءنا جميعهم اعتمدو لموسى فى السحابه وجميعهم اجتازو البحر الاحمر وجميعهم اعتمدو لموسى فى السحابه وفى البحر "( 1كو1:10_3).


+ لم يعط الكهنوت "لهارون" الا بعدما غسل جسده(خر4_29)

+ اغتسال الكهنه اللاوين _ عند دخولهم خيمه الاجتماع _ فى المرحضه المقدسه(خر18_10)

+ لم تنزل النار على ذبيحه ايليا النبى من السماء الا بعد سكب الماء عليها 3 دفعات (امل 2:2_8)

+قال الوحى المقدس " تستقون مياها وبفرح من ينابيع الخلاص " (اش 3:12) وقال ايضا :" ايها العطاش جميعا هلمو الى المياه " ( اش 1:55)

+ ذكر يوحنا المعمدان انه كان يعمد بالماء واما الذى ياتى بعده (السيد المسيح) فسوف "يعمدهم بالروح القدس ونار " (متى 11:3) وكان التلاميذ يعمدون ايضا (فى البدايه) على مثال معموديه يوحنا (يو 2:4).


_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:25 pm

شكرا على هذا الموضوع المميز ..

وأود أن أضيف بعض رموز أخرى عن المعمودية فى العهد القديم :

(1) الخليقــة : " وروح الله يرف على وجه المياه " ( تك 1 ) .. ومن هذا الماء والروح أخرج الله كل الخليقة الحية . ففى الأصل " كانت الأرض خربة وخالية " وفيها ظلمة . لذلك حينما أراد الله أن يجدد الخليقة ، كان من المناسب أن يجددها بالماء والروح كمثل الخليقة الأولى . الإنسان أرضى (ترابى) ونفسه خربة وخالية ( ليس فيها الروح القدس ) وفيه ظلمة ، لذلك فالمعمودية هى سر الاستنارة ، ففى المعمودية يستنير الإنسان ويسكن فيه الروح القدس " ليكن نور فكان نور " .. وسفر التكوين فى بداية الخليقة يشرح أن المعمودية : هى خليقة جديدة – هى سر الاستنارة – هى سر تجديد الطبيعة ، فبعد أن كانت خربة تصير جدية ، وبعدما كانت خالية تصير مسكناً للروح القدس ..

(2) الطوفــان : " حين كانت أناة الله تنتظر مُرة فى أيام نوح ، إذ كان الفلك يُبنى الذى فيه خلص قليلون ، أى ثمان أنفس بالماء الذى مثاله يخلصنا نحن الآن أى المعمودية . لا لإزالة وسخ الجسد بل سؤال ضمير صالح عن الله بقيامة يسوع المسيح " ( 1بط 3: 18-21) ، هنا يربط معلمنا بطرس بين المعمودية والقيامة ، لأن المعمودية فيها موت وقيامة ، ويذكر أنهم خلصوا بالفلك من الغرق ، وخلصوا من الشر بالماء .. والفلك الجديد هو المسيح الذى نلبسه فى المعمودية ، والشيطان الذى هو خارج المسيح يغرق فى الماء .. وباب الفلك يرمز إلى جنب المسيح المطعون الذى ندخل إليه لنحتمى به ، الغراب يرمز للشيطان ، والحمامة ترمز للروح القدس

(3) عبـور البحـر الأحمـر : " آبائنا جميعهم كانوا تحت السحابة ، وجميعهم اجتازوا فى البحر وجميعهم اعتمدوا لموسى فى السحابة وفى البحر " (1كو10 : 1) .. فالبحر إشارة للمعمودية ، والسحابة رمز للروح القدس ، إذ اعتمدوا بالماء والروح ، والمياه صارت لهم سوراً عن اليمين واليسار وسقف أيضاً ( لأن السحابة هى ماء ) ، وفرعون ورائهم يرمز للشيطان ، وصعودهم من الماء هنا دليل على التغطيس ولم يأكلوا من المن السماوى إلا بعد أن عبروا البحر ، كذلك لا نستطيع التقدم للتناول إلا بعد المعمودية .. وبعد خروجهم من البحر ظلوا فى البرية 40 سنة وهذى الفترة هى فترة الجهاد الروحى ، وهى الفاصل بين معموديتنا ودخولنا إلى السماء ( رقم 40 يرمز لعمر كله ، إلى أن يأتى يشوع الذى هو رمز ليسوع ويدخلنا أرض الموعد التى هى رمز للسماء .

(4) مــارة : " فلم يقدروا أن يشربوا ماء من مارة لأنه مر ... فصرخ إلى الرب فأراه الرب شجرة فطرحها فى الماء فصار الماء عذباً .... فإنى أنا الرب شافيك " ( خر 15 : 22-27) .. والشجرة هنا ترمز للصليب ، كما تتحول المياه المرة بالصلاة والصليب والروح القدس إلى مياه مقدسة وتصير معمودية ، والمعمودية هى سر الشفاء ، شفاء الطبيعة ..

(5) عبــور نهــر الأردن : " موسى عبدى قد مات . فالآن قم اعبر هذا الأردن أنت وكل هذا الشعب إلى الأرض التى أنا معطيها لهم أى لبنى إسرائيل " ( يش 1 : 1 ).. موسى يشير إلى الناموس ، والأردن يرمز إلى المعمودية ، وكان معهم تابوت العهد الذى يرمز إلى الصليب لأنه خشب ، ويرمز إلى المسيح لأنه كلمة الله ، ويرمز إلى العذراء لأنها التابوت الذى بداخله كلمة الله .. وفى المعمودية يعبر المسيح أمامنا بصليبه ، وحاملى التابوت هم الكهنة ، كما نعلم أن التابوت سار فى الأردن أولاً وظل هناك إلى أن عبر كل الشعب وبعدهم عبر التابوت ورائهم ، أى أن المسيح هو البداية والنهاية .. ثم دخلوا فى الحروب الروحية وأسقطوا أسوار أريحا وعاى ، إلى أن تملكوا الأرض التى هى الأبدية .

(6) ذبيحــة إيليــا : " ثم رتب الحطب وقطع الثور ووضعه على الحطب وقال املأوا أربع جرات ماء وصبوا على المحرقة وعلى الحطب . ثم قال ثنوا فثنوا وقال ثلثوا فثلثوا . فجرى الماء حول المذبح وامتلأت القناة أيضاً ماء ...... " ( 1 مل 18 : 33-36 ) .. إن الحطب لا يشتعل إلا إذا كان جافاً ، وإيليا النبى هنا نجده يسكب اثنى عشر جرة ماء ، ترمز بصورة واضحة إلى المعمودية . هنا نجد ماء ونار إشارة للروح القدس وقول إيليا النبى " ثلثوا " هى إشارة للثالوث .

(7) شـفاء نعمـان السـيرانى : " فأرسل إليه أليشع رسولاً يقول اذهب واغتسل سبع مرات فى الأردن فيرجع لحمك إليك وتطهر ... فرجع لحمه كلحم صبى صغير وطهر " (2مل 5 : 10 ، 14) فالبرص يرمز إلى فساد الطبيعة ، وطهر أى ولد من جديد ، وقد غطس 7 مرات إشارة للروح القدس الذى يعمل ، ورمز للمعمودية أيضاً .

(8) قصــة الفـأس : " وإذ كان واحد يقطع خشبة وقع الحديد فى الماء فصرخ وقال : آه يا سيدى لأنه عارية . فقال رجل الله أين سقط فأراه الموضع فقطع عوداً وألقاه هناك فطفا الحديد . فقال ارفعـه لنفسك فمد يده وأخذه " ( 2مل 6: 5-7) .. فالحديد يرمز للإنسان الشرير ، والعود الذى رمى يرمز إلى الصليب الذى رفع الإنسان الغرقان إلى فوق ، والإنسان المسيحى ينزل إلى المعمودية مثل الفأس ، وحين يلقى عليه الصليب يطفو .. فوقوع الإنسان يرمز للموت ، ولما طفا يرمز للقيامة ، إذاً الإنسان قد مات وقام ..

(9) نبـوة حزقيــال 47 : " ..... قاس ألف ذراع وعبرنى فى المياه و المياه إلى الكعبين . ثم قاس ألفا وعبرني في المياه والمياه إلى الركبتين ثم قاس ألفا وعبرني والمياه إلى الحقوين . ثم قاس ألفا وإذا بنهر لم أستطع عبوره لأن المياه طمت مياه سباحة نهر لا يعبر " ( حز 47 : 1-5 ) .. الأربع مراحل يرمزون إلى الأربعة عهود بين الله والإنسان ، وعمل الله فينا بالتدريج : [ آدم ( إلى الكعبين ) – نوح ( إلى الركبتين ) – إبراهيم ( إلى الحقوين )].. والرابع هو المسيح ، والنهر الذى هو المعمودية ، لا يُعبر ، فعندما ندخل فيه نغطس .. ومجرى المياه هو الروح القدس الذى فى المعمودية ، والبحر يرمز إلى الأشرار ، ومن الطبيعى عند التقاء نهر وبحر فإن النهر هو الذى يذوب فى المياه المالحة ، ولكن هنا نجد العكس ..

(10) قصــة يونــان : هى إشارة للمعمودية أيضاً ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:31 pm

لماذا نعمد الأطفال ؟

- يعترض البعض عليها لسببين :
(1) الآية " من آمن واعتمد " أى لابد من الإيمان ثم المعمودية
(2) أين الإرادة ؟ لطفل عنده 40 يوم .. فيكون الرد هكذا :

 ليس هناك مجهود يعمله الإنسان لينال المعمودية ، وإذا كنا نغطس فى الماء فنحن نحسب عل أننا صلبنا مع المسيح وهذه تكون نعمة عظيمة .
 هناك أمور أساسية فى الحياة يتولى الأبوين مسئولية طفلهم فيها إلى أن يكبر ويأخذ قراره بنفسه مثل : الأكل والنظافة ودخول المدرسة .. بالرغم من أنها غير أساسية لكى يعيش الطفل فماذا عن أمر معموديته التى هى حياة وأساسية لدخول السماء
 هناك رموز المعمودية فى العهد القديم التى تحمل فى طياتها أن الأطفال يعمدوا مثل : عبور البحر الأحمر ، والختان ..
 لا يوجد نص واحد فى الكتاب المقدس يمنع معمودية الأطفال
 هناك نصوص قيلت فى يوم حلول الروح القدس على التلاميذ عندما يقول " الموعد هو لكم ولأولادكم " ( أع 2: 39) ..
 قصص المعمودية فى سفر الأعمال مثل : كرنيليوس وليديا وسجان فيلبى وكريسبس رئيس المجمع يذكر (جميع أهل بيته)
 للخلاص من الخطية الجدية التى ورثها من آدم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:33 pm

س : ولماذا اهتم الرسل بالمعمودية أثناء كرازتهم ؟ ولماذا هى العلامة التى تميز الإنسان المسيحى من غيره ؟ .. بالرغم من أنها لا تترك أثراً فى الجسد .

(1) المعمودية تغسل الخطايا :
- كما قال حنانيا لشاول الطرسوسى : " والآن لماذا تتوانى قم واعتمد واغسل خطاياك داعيا باسم الرب " ( أع 22 : 16 ) ..
- ويقول القدس بطرس : " الذى مثاله يخلصنا نحن الآن آى المعمودية لا إزالة وسخ الجسد بل سؤال ضمير صالح عن الله بقيامة يسوع المسيح " ( 1بط 3 : 21 ) .
- وكما صار لحم نعمان السريانى كلحم طفل ..

(2) المعمودية تغفر الخطايا :
- وكذلك الذين آمنوا بعد وعظة يوم الخمسين " نخسوا فى قلوبهم ... وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا " ( أع 2 : 37-38 ) ..

(3) المعمودية لازمة للخلاص :
- ".... كما أحب المسيح أيضا الكنيسة وأسلم نفسه لأجلها . لكي يقدسها مطهرا إياها بغسل الماء بالكلمة " ( أف 5 : 25-26 ) .. والكلمة هنا ليست رمز للماء ، ولكنها تقتاد الناس للإيمان ، وكذلك الصلاة والكلمة تقدس الماء .. لأن بطرس بعد العظة عمدهم ، فكان يمكن الاكتفاء بالعظة وبالكلمة فقط .. فلو كانت المعمودية بالكلمة فقط ، فلماذا قال الخصى " هوذا ماء ماذا يمنع أن أعتمد ؟ " ( أع 8 : 36 ) ..

(4) المعمودية هى ميلاد جديد :
- يقال فى طقس المعمودية : " ولكن حين ظهر لطف مخلصنا الله وإحسانه . لا بأعمال في بر عملناها نحن بل بمقتضى رحمته خلصنا بغسل الميلاد الثاني وتجديد الروح القدس الذى سكبه بغنى علينا بيسوع المسيح مخلصنا " ( تى 3 : 4-6 ) .. وكلمة سكبه تتمشى مع الزيت .. كما ورد فى يوئيل " اسكب روحي على كل بشر .... " ( يؤ 2 : 28 ) .
- فهى ميلاد جديد من الله .. " وأما كل الذين قبلوه فأعطاهم سلطانا أن يصيروا أولاد الله أى المؤمنون باسمه " ( يو 1 : 12 ) .. ونجد هنا كلمة أعطاهم سلطاناً .. فكيف يقولون ليس هناك معمودية ..
- وقال الله لنيقوديموس : " أجاب يسوع وقال له الحق الحق أقول لك إن كان أحد لا يولد من فوق لا يقدر أن يرى ملكوت الله " ( يو 3 : 3 ) .
- قال القديس كيرلس الأورشليمى : [ إن يسوع المسيح مع كونه هو ابن الله لم يكرز بالإنجيل قبل أن يعتمد ]
- " لأنكم جميعا أبناء الله بالإيمان بالمسيح يسوع . لأن كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح " ( غل 3 : 26-27 ) .
- ونحن أبناء بالتبنى .. " فإن كنا أولادا فإننا ورثة أيضا ورثة الله ووارثون مع المسيح .." ( رو 8 : 17 ) ، " إذا لست بعد عبداً بل ابناً وإن كنت ابناً فوارث لله بالمسيح " ( غل 4 : 7 ) .
- " مولودين ثانية لا من زرع يفنى بل مما لا يفنى بكلمة الله الحية الباقية إلى الأبد " ( 1 بط 1 : 23 ) .
- " شاء فولدنا بكلمة الحق لكي نكون باكورة من خلائقه " ( يع 1 : 18 ) .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:35 pm

س : لماذا ندهن الطفل بـ 3 أنواع من الزيوت ؟

(1) الزيت الساذج : لطرد الشياطين ، باعتبار أن الإنسان الغير مُعمَّد مسكن للشيطان ..

(2) زيت الغاليلاون ( الابتهاج ) : وهو تصفيات عمل زيت الميرون ، حيث حضر صلوات التقديس .. ( لا يمسكها إلا الكاهن ) للتثبيت فى الزيتونة المقدسة ، وهى الكنيسة ..

(3) زيت الميرون : ( لا يمسكها إلا الكاهن أيضاً ) .. لسكنى الروح القدس داخل الإنسان ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:37 pm

س : إذا كانت المعمودية تجديد للإنسان ، فلماذا يخطئ الإنسان ؟
ج : ( رو 6 : 4 ) : " فدفنا معه بالمعمودية للموت حتى كما أقيم المسيح من الأموات بمجد الآب هكذا نسلك نحن أيضا فى جدة الحياة " ..
فالمعمودية فعلاً تجديد ، ولكنها ليست عصمة ، فنحن لسنا معصومين من الخطأ .. يوجد حرية إرادة للسلوك فى الصح أو الخطأ .. وهى عطية من الله للإنسان .. ولكن المعمودية معونة وإعطاء قوة للسلوك فى الصح ، ولكنها لا تمنع السلوك فى الشر .. أما العصمة أو عدم الخطأ هو المجد ذاته ، ولا يحصل عليه الإنسان إلا فى السماء ]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:39 pm

س : هل مفاعيل المعمودية وبركاتها التى يجريها كاهن عنده ضعفات ستسرى نفس الفاعلية لو أجراها كاهن مشهود له بالقداسة ؟

ج : العطايا التى يعطيها الله على يد كاهن ليست معطاة من الكاهن ، ولكن الكاهن مجرد وسيلة ، كساعى البريد الذى لا يؤثر فى نوع الخبر الذى أتى به سواء كان خبر سار أو محزن .. فعطايا الأسرار هى من الله مباشرة عن طريق الأب الكاهن ، وأما سلوكه يرجع له وعلاقته مع الله ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:40 pm

س : كيف خلص اللص اليمين بدون معمودية ؟

ج : خلص كما خلص الشهداء بمعمودية الدم .. وهذا يعتبر أيضاً معمودية الدم ( حيث تعذب مع المسيح نفسه واعترف بما لم يستطع نطقه التلاميذ ) : " أذكرنى يا رب متى جئت فى ملكوتك " ( لو 23 : 42 ) .. فى حين أن التلاميذ هربوا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:41 pm

س : إذا كانت المعمودية لازمة للخلاص .. فلماذا قال القديس بولس لسجان فيلبى : " آمن بالرب يسوع المسيح فتخلص أنت وأهل بيتك " ( أع 16 : 31 ) ؟

ج : لأن هذا الكلام كان لشـخص غير مسيحى .. فكـان يجب أن يؤمن أولاً .. وأرشـده للطريق حيث " كلماه وجميع من فى بيته بكلمة الرب " ( أع 16 : 32 ) ، فكان نتيجة إيمانه أنه بشر أهل بيته وتعمدوا فخلصوا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:41 pm

س : إذا كانت المعمودية ضرورية لخلاص الإنسان ، فما موقف أنبياء العهد القديم ؟

ج : إن من مارس رموز المعمودية فقد مارس المعمودية .. فكيف نطالب أحد بقانون لم يكن فى أيامه ، ولكن نطالبه برموز المعمودية مثل الختان – عبور البحر الأحمر – فلك نوح ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:43 pm

س : كيف يعتمد إنسان ليخلص من الخطية الجدية وهو مولود من والدين قد تعمدا وتخلصا من تلك الخطية ؟

ج : بحكم الموت ورثناه من آدم وحواء مباشرة ، بما أننا كنا فى صلبه ، فورثنا الطبيعة الفاسدة ( رو 5 : 11 ) .. فالموت عن الخطية عمل إرادى ، ونحن نموت عن الخطية الموروثة بالعمل الإرادى المعلن من قبل الإنسان بمعموديته ، وهنا ينال الخلاص ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:44 pm

س : أليس من الأفضل أن نقول أن المعمودية قيامة مع المسيح وليس موتاً ؟

ج : إذا لم يكن هناك موت ، فلماذا لم يكن هناك تغطيس .. فمن يموت مع السيد يتمتع معه بقيامته .. ( رو 6 : 3-8 ) .. فلكى نتمتع بقيامة الرب ، لابد وأن نعيش معه آلامه ( فى أسبوع الآلام ) يتبعه تمتع بالقيامة ( 50 يوم ) عدد الكمال .. ففى المعمودية تموت طبيعة الإنسان ( رو 6 : 7 ) الفاسدة وتقوم معه طبيعة جديدة .. وأيضاً بالمعمودية وموتنا نعترف أننا كنا أمواتاً والسيد مات نيابة عنا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nader
عضو فعال
عضو فعال
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الإثنين مارس 23, 2009 7:46 pm

س : الخــلاص : هـل هـو بالكلمـــة .. أم بالمــاء ؟

ج : ( أف 5 : 26 ) : " لكي يقدسها مطهرا إياها بغسل الماء بالكلمة " ..
( 1 بط 1 : 23 ) " مولودين ثانية لا من زرع يفنى بل مما لا يفنى بكلمة الله الحية الباقية إلى الأبد "
( يع 1 : 18 ) : " شاء فولدنا بكلمة الحق لكي نكون باكورة من خلائقه " ..

 إذن فما دور المـاء ؟
فلابد أولاً من الإيمان بالكلمة ، ثم إعلان الإيمان ، ثم المعمودية ، ثم الخلاص .. فالبداية هى الكلمة وخاصة عندما يكلم أناس غير مؤمنين ..
( رو 10 : 14 ) : " فكيف يدعون بمن لم يؤمنوا به وكيف يؤمنون بمن لم يسمعوا به وكيف يسمعون بلا كارز " ..

س : ما هو مركز الماء فى الخلاص ؟ ( رأى البروتستانت ) ..

ج : وإن كان لم يُذكر صراحة فى هذه الآيات .. ولكن السيد المسيح قال صراحة فى ( يو 3 : 5 ) : ".... إن كان أحد لا يولد من الماء والروح لا يقدر أن يدخل ملكوت الله " .. والمقصود هنا ماء حقيقى .. كما حدث مع المسيح نفسه ومع كرنيليوس ومع خصى كنداكة ( أع 8 : 36-38 ) ..

 أهمية الماء واضح دورها فى الكتاب المقدس منذ بداية الخليقة :

 ( تك 1 : 2 )  " .... وروح الله يرف على وجه المياه " ..
 ( تك 1 : 20 )  " وقال الله لتفض المياه زحافات ذات نفس حية و ليطر طير فوق الأرض على وجه جلد السماء " ..
 ( أر 2 : 13 )  الله يشبه نفسه بالماء : " لأن شعبى عمل شرين تركونى أنا ينبوع المياه الحية لينقروا لأنفسهم آبارا آبارا مشققة لا تضبط ماء " ..
 ( يو 7 : 38 )  " من آمن بى كما قال الكتاب تجرى من بطنه أنهار ماء حى " ..
 ( يو 4 : 14 )  لقاء السيد المسيح مع السامرية : " ولكن من يشرب من الماء الذى أعطيه أنا فلن يعطش إلى الأبد بل الماء الذى أعطيه يصير فيه ينبوع ماء ينبع إلى حياة أبدية " ..

 الماء يرمز للروح القدس :

 ( مز 1 : 3 )  " فيكون كشجرة مغروسة عند مجارى المياه التى تعطى ثمرها فى أوانه وورقها لا يذبل وكل ما يصنعه ينجح " ..
 ( رؤ 21 : 6 )  " ثم قال لى قد تم أنا هو الألف والياء البداية والنهاية أنا أعطى العطشان من ينبوع ماء الحياة مجانا " ..
 ( رؤ 22 : 1 )  " وأرانى نهرا صافيا من ماء حياة لامعا كبلور خارجا من عرش الله والخروف " ..
 ( رؤ 22 : 17 )  " والروح والعروس يقولان تعال ومن يسمع فليقل تعال ومن يعطش فليأت ومن يرد فليأخذ ماء حياة مجانا " ..
 ( يو 13 : 10 )  قال السيد المسيح لتلاميذه بعدما غسل أرجلهم : " قال له يسوع الذى قد اغتسل ليس له حاجة إلا إلى غسل رجليه بل هو طاهر كله وأنتم طاهرون ولكن ليس كلكم " ..
فى سر الإفخارستيا .. نضيف ماء على الأباركة لإعلان أن استحقاقات الدم نأخذه بالمعمودية فى الماء ..

س : وهل الماء له كل هذه الفاعلية ؟

ج : الله هو الواضع للوسيلة ( الماء ) من محبته وتسهيلاً لفهمنا ، بالإضافة إلى أمثلة كثيرة كانت تترتب على رفض الناس كنعمان السريانى ( 2 مل 5 : 10-12 ) ، والمولود أعمى .. فطاعته واحتماله لما قاله السيد له المجد هو مجرد الشفاء " اذهب واغتسل فى بركة سلوام " ( يو 9 : 7 ) .. وكانت تبعد مسافة 6 كيلومترات عن مكان تواجده ، فتحمل السير بالرغم من تواجد الطين على عينيه .. فمياه المعمودية ليست مياه عادية ، حيث فيها الزيت المقدس بالإضافة إلى صلوات ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
In God We Trust
عضو مثالي
عضو مثالي
avatar

الهواية :
مزاجي اليوم :

مُساهمةموضوع: رد: تساؤلات حول المعمودية   الأحد أبريل 05, 2009 12:44 am

مرسى جداا على الاضافة المتميزة لحضرتك

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تساؤلات حول المعمودية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدي الكنسي :: منتدي طقوس الكنيسة-
انتقل الى: